تكبير الصدر

إن قرار إجراء عملية لتكبير الصدر ليس قرارا طبيا فحسب بل هو قرار شخصي أيضا. فجميعنا يسعى لتقديم نفسه بأفضل صورة للعالم من حوله. وتعني هذه العملية الكثير للعديد من النساء لأنها تقدم لهن إحساسا متميزا على أنهن نساء مختلفات واثقات بأنفسهن.

هناك العديد من الخيارات المتوفرة الآن بالنسبة للمرأة التي تقرر إجراء عملية لتكبير الصدر. فكلما زادت معرفتك عن العملية والخيارات المتعلقة بها كلما أصبحت أكثر استعدادا لاتخاذ القرار الأنسب لك.

وعليك أن تتذكري دوما بأن باستطاعة الطاقم الطبي أن يقدم لك إقتراحات معينة حول العملية ولكنك وحدك القادرة على اتخاذ القرار الحاسم لإجراء جراحة لتكبير الصدر.

ولقد صممنا لك كتيبا يوضح لك الكثير من الأمور و يساعدك للوصول إلى قرار واعي مثقف و لكن هذا لن يغنيك عن ضرورة التحدث مع جراحك.

لقد طور منتجي المادة المستعملة في عمليات تكبير الصدر (السيليكون) العديد من النماذج و الخصائص المتميزة لأحجام و أشكال هذه المادة بعد ثبوت سلامتها.

هل أعتبر نفسي المرأة المناسبة لإجراء عملية جراحية لتكبير الصدر

إن كنت تشعرين أن حالتك مشابهة لإحدى الحالات التالية فإنك بحاجة لإجراء هذه العملية
• هل سئمت من الشعور بأن حجم صدرك صغير جدا ؟
• وهل تشعرين بالانزعاج عندما لا تتمكنين من الظهور بمظهر جذاب جميل أثناء ارتدائك ملابس السباحة؟
• وهل حجم صدرك صغيرا جدا أم خسرت شكل صدرك الجميل بعد حدوث الحمل والإرضاع...؟
• هل تعانين من فرق واضح في حجم صدرك؟
• هل خسرت وزنك وتغير نتيجة لذلك حجم وشكل صدرك؟

تجرى عملية تكبير الصدر لأي عمر بشرط اكتمال نضوج الصدر بشكل كامل. و يشترط في المرأة التي تود إجراء العملية أن تكون امرأة ناضجة و مدركة لدوافعها الشخصية وتملك أهدافاً منطقية لإجراء العملية.

كيف سيقوم جراح التجميل بمعاينة حالتي لإجراء عملية تكبير الصدر

سيقوم جراح التجميل بإجراء فحص للصدر وسيأخذ بعين الاعتبار عوامل مثل حجم وشكل الصدر و نوعية جلد الصدر ومكان الحلمات و الهالة وبشرة الهالة التي تحيط بالحلمات .
فإن كنت تعاني من تهدل للصدر فسينصحك بإجراء عملية لشد الصدر مع عملية تكبير الصدر.
وعليك مناقشة الطبيب وسيدور النقاش حول أية معلومات تتعلق بحالات طبية أو حساسية من أدوية معينة والعلاجات التي تتناوليه في الوقت الحاضر. وستوضحي لطبيبك إن كان هناك ما يشير في تاريخ عائلتك لأية إصابة بسرطان الثدي وعن نتائج التصوير الظليلي للثدي.
فمن الضروري جدا أن تزودي الطبيب بمعلومات كاملة وصحيحة. هذا ولا يوجد أي دليل يشير إلى أن عملية تكبير الصدر تساهم في زيادة احتمال خطر الإصابة بسرطان الثدي.
وعليك أن تخبري جراح التجميل إن أردت إتباع برنامج لتنزيل الوزن فلربما سينصح حينها بالمحافظة على وزنك قبل إجراء العملية. وعليك أن تلفت انتباه الجراح إلى إمكانية الحمل في المستقبل إن كنت تنوين ذلك لأن الحمل من شأنه أن يغير حجم الصدر بطريقة لا يمكن التنبؤ بها و قد يؤثر على نتائج عملية تكبير الصدر على المدى البعيد.

كيف تتم عملية تكبير الصدر

يساعد طولك وشكلك ورغباتك الشخصية جراح التجميل على تقرير حجم الصدر المناسب وموقع الجروح ومكان توضع الثدي الجديد سواء كان خلف العضلة أم أمامها.

ما نوع الثدي الذي سيتم استخدامه في العملية

لقد قررت إدارة منظمة الأغذية والدواء الأمريكية في عام 1992 التوقف عن استعمال مادة السيليكون ريثما تثبت الدراسات سلامتها. ومنذ ذلك الحين تمت العديد من الدراسات وأثبتت بالعديد من البراهين ضمان وسلامة مادة السيليكون المستخدمة في عمليات تكبير الصدر. كما يمكننا أن نستخدم مادة بديلة لمن ترغب.
وستتوضع مادة السيليكون في مسكنها الجديد إما أسفل نسيج الصدر مباشرة أو أسفل العضلة الصدرية التي تقع بين النسيج العصبي وحائط الصدر.
بإمكاننا استخدام السائل الفيزيولوجي بدلا من السيليكون ولكن الإحساس عند اللمس يكون أقل من الطبيعي مقارنة بالسيليكون.
لن تسبب المادة المملوءة بالسائل الفيزيولوجي ولأنها مملوءة بماء مالح أكثر من جرح واحد وصغير. فالجرح الذي لا يتجاوز سنتيمترا واحدا غالبا ما يتم أسفل الصدر وبشكل أدق أعلى الثنية تحت الثدي حيث تبدو صعبة الملاحظة في هذه المنطقة.
وتعتبر المنطقة التي تحيط بالحافة السفلية من الهالة موقعا آخر لتوضع الجرح.
أما عن البديل الثالث فيتم بإجراء جرح صغير تحت الإبط ثم وضع مادة السيليكون بمساعدة المنظار.
وعند إجراء أي نوع من الجروح يقوم الجراح بإيجاد مسكن جديد يتم إدخال الثدي الجديد إليه. ويتوضع هذا المسكن إما أسفل نسيج العصب مباشرة أو أسفل العضلة الصدرية التي تقع بين نسيج العصب و حائط الصدر.

ما هي الخيارات الممكنة لاختيار مكان جرح مناسب

عادةً ما تستخدم المادة المستعملة لتكبير الصدر (السيليكون) لكل من الجروح الثلاث. الجرح الواقع أسفل الثدي والجرح الواقع حول الهالة والجرح الواقع أسفل الإبط.
لكل حالة ما يناسبها فاختيار نوع الجرح يختلف من حالة لأخرى. ولذلك فاطلاعك على الخيارات والنقاش مع جراحك يساعدك على تكوين تصور أوضح وأفضل لحالتك.
ويظهر الجرح الحاصل أسفل الثدي في الخط الواقع أسفل الثدي ويتم إدخال المادة ضمن هذا الجرح. ويتضرر نسيج الصدر بشكل طفيف بينما تبقى ندبة الجرح المتبقية غير ظاهرة في الثنية الواقعة أسفل الثدي.
أما الجرح حول الهالة فيظهر على طول منطقة الهالة حول الحلمة ويتم إدخال المادة المستعملة ضمن الجرح ولن تظهر الندبة في هذه المنطقة.
وهناك أيضاً الجرح الواقع أسفل الإبط والذي يتم إدخال المادة (السيليكون) ضمن الجرح أيضاً.
لدى المريضة التي تعاني من تهدل للصدر خيار إضافي بإجراء عملية لشد الصدر.

إدراك المخاطر المتوقعة

يجري آلاف النساء كل عام عمليات جراحية ناجحة لتكبير الصدر ولم تظهر أي مشاكل تذكر بل أسعدتهم نتائج العملية كثيراً.
إن لكل عمل جراحي مخاطره الخاصة ولكن كلما زادت معرفتي بالأمر كلما استطعت أن أكون رؤية شاملة وقراراً أكثر ثباتاً.
ويتم عادةً نقاش موضوع المخاطر والمضاعفات المحتملة للجراحة نقاشاً مستفيضاً بينك و بين جراح التجميل أو مع عضو من طاقمنا في مكتب الجراح.
ومن بين هذه المضاعفات المحتملة التي ستتم مناقشتها معك هي حساسيتك من التخدير والتجمع الدموي المؤقت والالتهابات الممكنة
وقد ينتج عن عملية تكبير الصدر تغييرات في الحلمة أو حساسية في الصدر وتعتبر مضاعفات مؤقتة لا تدوم طويلاً
وتشكل مادة (السيليكون) بعد إدخالها محفظة قاسية نوعاً ما ويعتبر تشكلها بمثابة جزء من عملية الشفاء الطبيعية. وتسبب هذه المحفظة القليل من الشد أو الضغط على السيليكون مسببة بذلك شعور بأن الصدر أقصى من وضعه الطبيعي. وتختلف درجات تليف المحفظة حول الثدي فإن كانت قاسية فستسبب إزعاجاً وتغييرات في شكل الصدر. ففي مثل هذه الحالات نضطر لإجراء جراحة أخرى لتحديد أو إزالة النسيج الندبي أو لإزالة أو تغيير مادة السيليكون التي تحدث مرة واحدة من بين مائة عملية.
إن كنت ممن يقمن بإجراء صور ظليلية للثدي بشكل روتيني ومتكرر فمن الضروري لك أن تختاري أخصائياً خبيراً بتصوير الأشعة لتصوير الصدر الذي أجريت عليه عملية تكبير باستخدام الأشعة السينية وسيتطلب الأمر أن تحضري المزيد من الصور فيما بعد. ففي بعض الحالات يقترح عليك جراح التجميل القيام بأنواع أخرى من الفحوص كالفحص باستخدام الأمواج فوق الصوتية أو باستخدام جهاز الرنين المغناطيسي MRI .



تصغير أو شد الثديين

تجرى عملية تصغير الصدر للتقليل من حجم صدر المرأة ولإبراز شكل جسدها وليحقق صدرها تناسباً متميزاً مع جسدها. يؤثر حجم الصدر والشكل على شخصية المرأة ونظرتها الخاصة لذاتها ولحياتها النفسية ولأسلوب حياتها. وعلى الرغم من أن العملية تتم عادةً للنساء الشابات إلا أنه بالإمكان أن تجرى أيضاً للنساء في أي عمر كان. وتعتبر هذه العملية واحدةً من أغلب العمليات شيوعاً لذلك فإن نتائجها متوقعة ومضمونة.
أما عملية شد الصدر فتحتاج إليها المرأة عندما يتهدل الصدر بعد حصول الحمل المتكرر أو خسارة كبيرة للوزن مما يؤدي إلى تهدل مزعج بالنسبة للكثيرات بشكل لا يتناسب مع باقي جسمهن.
و تفيد هذه العملية الرائعة لرفع أو لإعادة شكل الصدر مع إعطاء مظهر شاب لجسد المرأة. وتجرى أحياناً عملية شد الصدر مترافقة مع عملية تكبير الصدر.

كيف تتم هذه العمليات

تجرى العملية تحت التخدير العام ويمكن أن تتطلب العملية بقاء المريضة في المسشفى على الرغم من أن جراحة اليوم الواحد ممكنة جداً لبعض المرضى. وتستغرق العملية من ساعتين إلى أربع ساعات حسب ما تستدعي الحاجة ويتم تحديد حواف الجرح ومكان الحلمة الجديد ومكان الهالة قبل العملية ثم يتم نقل الحلمة والهالة إلى الموقع الجديد. ثم تتم إزالة أنسجة الصدر الزائدة جراحياً .هناك أنواع مختلفة من الندبات فهي عادة تكون حول الهالة و يمكن أن تسند الى أسفل الثدي ( الندبة العمودية ) ويمكن أن تشمل أيضآ المنطقى السفلية للثدى ( ندبة أفقية ) فى الحالات القصوى تكون فى شكل T مقلوبة.بعد العملية لبس المشد أجبارى لمدة 24 شاعة ولمدة شهر كامل .
تكون الخياطة داخلية ( تذوب خلال 2 إلى 3 شهر ) و الخياطة الخارجية يتم إزالتها ما بين 10 إلى 14 يوماً.
النتائج النهائية تظهر بعد 3 أشهرإحساس الحلمة يرجع تدريجياً خلال 4 إلى 6 أشهر.
في حال تصغير الثديين و في حال إزالة كمية كبيرة من الغدد اللبنية فيمكن أن يصعب على المريضة الرضاعة من بعد ذلك.
لتحسين الندبات المنصوح بيه وضع ضمادات سليكون و القيام بمساج خفيف للندبات.

ما هي المضاعفات الممكنة (المتوقعة) بعد إجراء العملية

من الممكن حدوث تأثيرات جانبية مؤقتة بعد كلتا العمليتين(عملية تصغير وشد الصدر) كظهور كدمات وانتفاخات وشعور بالشد وإلى حد ما شعور بالتنميل أو الحكة التي تشير إلى شفاء الجروح. ويمكن لبعض المضاعفات أن تحدث كالنزف والالتهاب وسوء التئام الجروح وعدم التناظر الخفيف في حجم الصدر ويعتبر طفيفاً ومقبولاً جداً. إن أغلب المضاعفات قليلة الحدوث نسبياً ولا تستدعي العودة إلى غرفة العمليات. وستترك العملية ندبة تصعب ملاحظتها تدريجياً بعد مرور مدة تتراوح من 6 إلى 12شهر على إجراء الجراحة.كما يمكن في بعض الحالات تفادي هذه الندبة وذلك بوضع الجرح حول الهالة. عند إجراء عملية تصغير الصدر يمكن لحالة من أ ربعة حالات أن تؤدي لفقدان حس الحلمة بشكل جزئي.

فترة النقاهة

تمتد فترة النقاهة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وباستطاعتك حينها استئناف عملك وستشعرين بألم قليل أو التنميل في صدرك لبضعة أشهر بعد العملية. ولكن تعتبر نتائج عملية تصغير وشد الصدر مرضية ورائعة في معظم ا لحالات.



إعادة بناء الثدي بعد سرطان الثدي

إعادة بناء الثدي (Breast Reconstruction) هي جراحة لتشكيل ثدي جديد بعد الخضوع لإستئصال الثدي أو الورم السرطاني. إستئصال الثدي يعني أن الجراح يقوم بإستئصال نسيج الثدي كلياً. وعادة، يتم إستئصال الجلد الذي يغطي الثدي أيضاً بما في ذلك الحلمة.

تتضمن الأساليب الأساسية لتشكيل ثدي جديد الآتي

إستئصال الثدي كاملاً والجلد، ومن ثم الحقن لتمديد الجلد المتبقي تدريجياً.
إزالة نسيج الثدي فقط وترك الجلد، ومن ثم حقنه ( استبدال جلد واستئصال الثدي).
إعادة البناء بأخذ نسيج من مكان آخر في الجسم بالإضافة الى الحقن أيضاً.
أخذ جزء من نسيج ما بالإضافة الى الحقن أيضاً.

سيتوجب عليك التحدث مع الجراح

يهدف الجراح إلى تكوين ثدي مشابه في الحجم والشكل لثديك الأصلي. ولكن الثدي المرمم لن يكون مطابقاً تماماً. فعندما تخلعين ملابسك ستلاحظين الفرق بالتناظر والشكل. بعد خضوعك لهذه العملية، قد تحتاجين الى اجراء جراحة أخرى لتكوين حلمة أو لتغيير شكل ثديك الآخر حتى يطابق الثدي المرمم.
من الممكن أن تخضعي لعملية اعادة ترميم الثدي فقط في حال خضعت لاستئصال جزء من الثدي ( جراحة جزئية).

متى أخضع لإعادة ترميم الثدي

يمكنك الخضوع لهذه العملية في نفس الوقت الذي تخضعين فيه لإستئصال سرطان الثدي أو بعدها، يعتبر هذا أمر شخصي جداً و لا توجد اجابة صحيحة أو خاطئة لإتخاذ هذا القرار.

يُطلق عليها الأطباء

- إعادة ترميم فورية (Immediate Reconstruction): إذا تمت في نفس الوقت الذي حدثت فيه جراحة استئصال الثدي.
- إعادة ترميم متأخرة (Delayed Reconstruction): إذا تمت بعد العملية.
اذا كنت ستخضعين لعملية استئصال الثدي، فإن الجراح سيناقش معك فيما ان أردت الخضوع لعملية اعادة ترميم فورية. سيقومون بنصحك بالأخذ بعين الإعتبار نوع ومرحلة السرطان، طرق العلاج الأخرى التي ستحتاجينها، ووضعك النفسي وما تفضلينه.

فوائد إعادة الترميم الفورية

إعادة الترميم الفورية تمنحك ثدياً جديداً على الفور. يكون الثدي مختلفاً عن الذي تمت إزالته ولكن هذا يساعد بعض المرضى على التأقلم بسهولة أكبر مع نفسهم بعد فقدانهم للثدي. بالترميم الفوري
- ستحصلين على ثديك الجديد المرمم فور استيقاظك من عملية استئصال الثدي أو السرطان.
- عمليات أقل وبالتالي تخدير أقل.
- يبدو شكل الثدي أفضل لأن الجراح سيتمكن من استخدام الجلد الموجود في الثدي.
- ندوب أقل في الثدي المرمم- عادةً سيكون لديك بقعة من الجلد مكان الحلمة مع ندبة حولها.

سلبيات إعادة الترميم الفورية

- ضيق الوقت لتقرري نوع العملية التي تريدينها.
- إذا خضعت للعلاج بالأشعة بعد الجراحة لسرطان الثدي، قد يتلف هذا عملية إعادة الترميم.
- يمكن أن ينصحك الطبيب بعدم اجراء العملية اذا كنت ستخضعين للعلاج بالأشعة بعدها، ولكن يمكنك اجراء حقن مؤقت أثناء العلاج بالأشعة ثم إجراء عملية إعادة بناء الثدي بعد العلاج.
- في حال تعرضت لبعض المضاعفات بعد الجراحة، ستؤدي الى تأخير العلاج الكيميائي الذي تحتاجينه.
- النقطة الأخيرة مهمة. إن العلاج الكيميائي يوقف قدرة الجسم على الشفاء. لهذا السبب ان تعرضت لأية مشكلات في شفاء الجرح بعد العملية، فإن الأطباء لن يسمحوا لك بالبدء في العلاج حتى يشفى الجرح تماماً. لأن العلاج الكيميائي في هذا الوقت سيؤدي الى منع الجرح من الالتئام وهذا سيعرضك الى احتمال كبير لإصابتك بالالتهاب. هناك أبحاث قوية تدل على أن العلاج الكيميائي يكون فعالاً أكثر اذا تم اجراؤه بعد 6 أسابيع من خضوعك لجراحة السرطان. وقد لا يكون هذا ممكناً اذا لم تسر الأمور وفق الخطة مع عملية الترميم.

إعادة الترميم المتأخرة

- تفضل بعض النساء الخضوع لعملية إستئصال الثدي وعلاج السرطان قبل التفكير بإعادة الترميم بإختيار الخضوع لإعادة الترميم المتأخرة.
- يكون لديك وقت أكبر لفحص الخيارات المتوفرة ومناقشتها مع الجراح المختص.
- يتم علاج سرطان الثدي من دون أن يتأثر بجراحة إعادة ترميم الثدي.
- قد تتكون لديك ندبة أكبر في الثدي المرمم.
- تذكري أنه في حال كنت مهتمة بإجراء الجراحة الفورية (أثناء عملية إستئصال الثدي) فإنه يجب أن تتحدثي مسبقاً مع الجراح، سوف يخبرك إن كان هذا مفضلاً أم لا، ويتحدث معك عن السلبيات والإيجابيات.

من يستطيع الخضوع لإعادة ترميم الثدي

يمكن إجراء عملية إعادة ترميم الثدي لأغلب النساء اللواتي خضعن لإستئصال الثدي كاملاً. أو خضعن للعلاج بالأشعة.
إن كنت بحالة صحية جيدة، يمكن الخضوع لعملية إعادة ترميم الثدي في أي عمر.
قد تحتاجين أن تكوني على قائمة الإنتظار لإجراء عملية إعادة ترميم الثدي بما أن عدد جراحي الثدي والتجميل ذوي الخبرة في هذا المجال محدود.

إعادة ترميم الثدي بعد الاستئصال الجزئي

إن النتائج التجميلية الناتجة عن الإستئصال الجزئي والعلاج بالأشعة تكون جيدة جداً عادةً. القليل من النساء يحتجن الى اجراء عملية إعادة ترميم الثدي بعد إستئصال جزء من ثديهن فقط. ولكن بالنسبة لبعض النساء فإن إعادة الترميم لنسيج الثدي المتبقي ممكن، من الممكن أن تخضعي لإستئصال ربعي وترميم بالطعم العضلي (Flap)
الإستئصال الربعي يعني أن الجراح يقوم بإستئصال ربع نسيج الثدي. هذا النوع من الجراحة يترك جوف في الثدي مما يعني أن الثدي المعالج ينتهي بأن يصبح أصغر من الثدي الآخر. ولكنه من الممكن أحياناً إعادة شكل الثدي بحقن الجوف بقطعة صغيرة من نسيج حي. يستخدم الجراح عادةً نسيج من ظهرك لهذا الإجراء –يطلق عليها رفرف العريضة الظهرية. ستحتاجين إلى العلاج بالأشعة لتقليل خطر الإصابة بالسرطان مرة أخرى.

إعادة تشكيل الثدي

قد يكون هذا أحد الخيارات في حال كان لديك ثدي كبير نوعاً ما وأردت إستئصال جزء منه، يطلق على هذه العملية إسم تجميل الثدي العلاجي. يقوم الجراح بإستئصال الورم وجزء من النسيج المحيط به. ومن ثم تتم إعادة تشكيل الثدي لتكوين ثدي أصغر. ستحتاجين الى الخضوع للعلاج بالأشعة لنسيج الثدي المتبقي لتقليل احتمال رجوع السرطان.
في نفس الوقت الذي تخضعين فيه لجراحة إعادة ترميم الثدي تستطيعين أن تخضعي لجراحة لجعل الثدي الآخر أصغر (تصغير الثدي) حتى يتطابقوا في الحجم.

كيف تجدين جراحاً مختصاً بهذا الموضوع

إعادة ترميم الثدي هي جراحة متخصصة جداً. ولذا فإنه من الضروري جداً أن تتم هذه الجراحة بواسطة طبيب ثدي أو تجميل يمتلك الخبرة في هذه التقنية بإستخدام أنسجة الجسم.

كيف تساعدين نفسك قبل العملية

هناك ثلاث طرق لتتمكني من مساعدة نفسك قبل إجراء أي نوع من الجراحة:
توقفي عن التدخين
إذا كنت من المدخنات فإنك أكثر عرضة لإصابتك بالتهاب في الصدر بعد خضوعك للتخدير. كما أن التدخين يؤثر على تدفق الدم ويؤخر شفاء الجرح. هناك خطر أكبر لأن تتعرضي لمضاعفات اذا خضعت لإعادة ترميم الثدي من أنسجتك الخاصة وكنت من المدخنين. يمكن لعملية إعادة ترميم الثدي بأخذ قطعة من أنسجتك الخاصة أن تفشل نتيجة قلة تدفق الدم. كما أن المدخنات أكثر عرضة لإصابتهن بالفتق بعد الخضوع لإعادة الترميم بواسطة أخذ قطعة من أسفل البطن. على الأغلب، سيطلب الجراح منك التوقف عن التدخين قبل ثلاثة أشهر من إجراءك للعملية.
إفقدي بعض الوزن
اذا كان لديك زيادة في الوزن، فإنك أكثر عرضة لأن تتعرضي للمضاعفات خلال عملية إعادة الترميم بواسطة أنسجتك الحية أو نتيجة التخدير. اطلبي موعداً مع أخصائية التغذية واعرفي فيما إذا كان بإمكانها مساعدتك لتفقدي بعض الوزن قبل الجراحة. ستشعرين بتحسن وسيساعدك هذا على التعافي من العملية بشكل أسرع.
كوني أكثر رشاقة
من الجيد أن تكوني أكثر رشاقة قبل أي عملية. ينصح الجراحين بالقيام بتمارين تقوية عضلات البطن عند إجراء جراحة ترميم الثدي بأخذ قطعة من أسفل البطن. فتقوية عضلات البطن سيقلل من احتمالية إصابتك بالفتق وتحسن وظيفة العضلات بعد العملية. عليك أن تحاولي بأن تقومي بـهذا التمرين 30 مرة كل يوم ولكن لا تبالغي بإجهاد نفسك. إذا كنت تفتقدين للرشاقة، فإنه من الأفضل أن تطلبي النصيحة من مدرب لياقة بدنية قبل البدء.



عملية تصحيح الحلمة

كم من الوقت تستغرق عملية إعادة ترميم الثدي ؟

تتم عمليات إعادة ترميم الثدي على مراحل تمتد على فترة 6-12 شهراً. وهناك أسباب عدة عن أسباب أخذ العملية كل هذه الفترة. فبعد المرحلة الأولى من اعادة تشكيل الثدي، عليك أن تنتظري على الأقل ثلاثة أشهر قبل إجراء الخطوة الثانية، مرحلة المعادلة، والتي تتبع بعد عدة أشهر بإعادة بناء الحلمة. حتى يكون مظهر الأصباغ الوشمية واحداً، يتوجب الانتظار شهر أو إثنين إضافيين بعد عملية إعادة بناء الحلمة حتى تشفى الندبات. إن فترة الإنتظار بين كل مرحلة وأخرى تسمح بأن يحدث الشفاء الكلي وأن يستقر الورم. إن التسرع خلال هذه العملية يؤدي إلى عدم التناظر أو الى نتائج جمالية غير جيدة. سيفيدك الصبر على المدى البعيد.


هل هناك مشكلة اذا خضعت لعملية استئصال الثدي منذ أشهر أو سنين؟

لا يهم متى خضعت لعملية إستئصال الثدي، يمكنك الخضوع لعملية إعادة ترميم الثدي. وذلك عن طريق توسيع النسيج أو طريقة الزرع أو بإستخدام أنسجتك الخاصة مثل أخذ جزء من منطقة أسفل البطن مع العضلة البطنية المستقيمة. يمكن أن تُجرى بعد أشهر أو سنين من إجراء عملية إستئصال الثدي.

أنواع حشوات الصدر

هناك عدة طرق يمكن من خلالها إنشاء حلمة، أكثر الطرق شيوعاً هي "سي في"، وهي الطريقة التي تستخدم قطعة من الأنسجة الموجودة في الثدي فقط، أو طريقة الثني التي تتطلب غالبا أخذ قطعة صغيرة من الجلد من مكان آخر (من البطن عادةً) لإستخدامها. إحدى الطريقتين تؤدي الى إنشاء حلمة مناسبة في القياس لتطابق الحلمة الأخرى.

هل أنا مضطرة الى انهاء المراحل الثلاثة كاملةً لإعادة تشكيل الثدي أم أنني أستطيع التوقف بعد أول مرحلة اذا رغبت بذلك؟

يكمل غالبية المرضى المراحل الثلاثة المتعلقة بإعادة تشكيل الثدي، ولكن بعض المرضى يختارون التوقف عند مرحلة إعادة تشكيل الحلمة أو عمل أي شيء متعلق لإعادة التناسق بين الثديين مثل شد الثدي. في غالبية الأحيان، يرجع هذا الأمر لقرارك الشخصي.

كم من الوقت يجب أن أنتظر بعد العلاج الكيميائي أو الشعاعي قبل أن أبدأ بعملية إعادة البناء ؟

يجب أن تنتظري على الأقل مدة شهرين بعد انتهاء العلاج الكيميائي حتى تستعيدي قدرتك على الشفاء التام وتقللي من خطر الإصابة بأي إلتهاب. بالنسبة للعلاج بالأشعة، يجب أن تنتظري بين 5-6 أشهر قبل البدء بعملية إعادة ترميم الثدي. فخضوعك لعملية إعادة ترميم الثدي بعد العلاج بفترة وجيزة سيعرضك لمضاعفات أثناء إلتئام الجرح.



تثدي الرجال الذكور وكيفية تصغير الثدي عند الرجال

ما هو التثدي؟

تشكل الدهون الزائدة والتضخم في أنسجة غدة الثدي مشكلة كبيرة لكثير من الرجال بما يسمى "التثدي" وهو حالة شائعة بين الرجال ، ولكن هناك علاجات جراحية فعالة يمكن القيام بها للقضاء علي هذه المشكلة وما يصاحبها من أضرار نفسية بالغة. ويرجع تثدي الرجال إلى العديد من الأسباب منها السمنة، التقدم في العمر، إستخدام المنشطات، إستخدام الأدوية التي تحتوي على هرمون الإستروجين، إستخدام التستوستيرون من المصادر العشبية، أسباب وراثية.

عملية تصغير الثدي للرجال

ذلك بأن هناك طريقتان تستخدمان بشكل واسع لتصغير الثدي للرجال إذا ثبت أن الأنسجة الدهنية فقط هي التي تسبب كبر الثديين، فيمكن لشفط الدهون الدقيق مع تحفيز الجلد أو بإستخدام الليزر كوسيلة فعالة لتفتيت الدهون الزائدة بالصدر بعدها يتم إدخال أنبوب معدني رفيع في المنطقة وشفط الدهون التي تم تفتيتها، في حالات التثدي نتيجة لتضخم غدة الثدي بالإضافة إلى الدهون والجلد ، يتم إجراء صغير حول الحلمة و يتم استخراج الأنسجة الزائدة وبعد ذلك يتم شد الجلد المتبقي ويتم شفط الدهون أيضا من المنطقة من أجل تحقيق أقصى قدر من النتائج.

ماذا أتوقع بعد تصغير الثدي؟

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعا في عملية تصغير الثدي للرجال بعض التورم المؤقت ، والكدمات ، والتنميل يمكن عادة إستئناف الأنشطة الخفيفة بعد بضعة أيام ، ويوصي الطبيب المرضى بتجنب ممارسة التمارين الرياضية لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع كما يمنع زيادة الوزن وإستعمال الأدوية التي قد تسبب التثدي مجددا ، وتكون نتائج تصغير الثدي للرجال عادة دائمة.