شد الوجه

عندما يتقدم بنا العمر يبدو عند الكثير منا ما يسميه الأمريكيون رقاب ديك الحبش TURKEY GOBLE المتهدلة وهذه المشكلة شائعة لدرجة أن مصممي الأزياء قاموا بتطوير الكثير من الأساليب لتغطية رقاب الرجال والنساء المسنين وكان الحل الوحيد الذي يمكن أن يقدمه جراحي التجميل هوعمليات شد الوجه والرقبة ، يحدث تهدل جلد الرقبة نتيجة لقوة الجاذبية التي تشد الجلد على إمتداد شد الوجه (Face lift Surgery).

هدف العملية:-
تهدف عملية شد الوجه الى شد جلد الوجه والأنسجة الموجودة تحته ، من اجل تقليل ظهور العلامات التي تشير الى كبر السن (التجاعيد، طيات الجلد والدهن وغيرها). يتم إجراء هذه العملية لأهداف تجميلية فقط ، حيث يتم إجراءها غالبا عند النساء اللواتي يطمحن بالظهور بمظهر اكثر شبابا مع تقدم السن، وكلما تعرض الجلد بشكل أكبر لأشعة الشمس خلال الحياة، تظهر طيات جلدية فوق الخدود، في القسم الامامي من الجبين، وبمنطقة الرقبة وخط الفك ، تنبع هذه الطيات الجلدية من تعرض أنسجة الكولاجين (collagen) ومرونة (Elasticity) الجلد للضرر.
يتم القيام بشد الوجه بواسطة شد الجلد ، إزالة التجاعيد والجلد الزائد في الوجه ، إبراز خط الفك والخدين، وإزالة الدهن الزائد المتواجد تحت الذقن يتم إجراء عملية شد الوجه عادة بغرض تحسين تقدير الذات (self esteem) لدى الشخص، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل الأشخاص يلجؤون لإجراء العمليات التجميلية التي لا ضرورة من ناحية طبية لإجرائها.

التحضيرات للعملية:-
قبل القيام بعملية شد الوجه يقوم الطبيب بإجراء جلسة إستشارية مسبقة مع الشخص ، حيث يستوضح وجود أمراض معينة لدى المريض والتي لا تمكن من القيام بالعملية ، وكذلك يستوضح الأسباب التي دفعته للقيام بالعملية.
يقوم الجراح بفحص ملائمة الشخص للقيام بهذه العملية وفقا لنوع الجلد، بنيته، سمكه وغيرها.
قبل القيام بعملية شد الوجه ، يقوم الطبيب بإرسال الشخص لإجراء فحوصات وفقا للحاجة - غالبا لا تكون هنالك حاجة لإجراء فحوصات كثيره يمكن عمل صورة دم كاملة (CBC) وفحص كيمياء الدم ، بالإضافة لذلك ، يتم أحيانا إجراء تصوير مسبق للصدر بالأشعة السينية و/او تخطيط كهربية القلب (Electrocardiograph - ECG) لدى الاشخاص الاكبر سنا.
يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير العام ، يجب إستشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي يجب التوقف عن تناولها قبل العملية ، يمنع شرب الكحول لمدة 48 ساعة قبل العملية وينبغي الصوم بشكل كامل لمدة 8 ساعات قبل إجراء العملية.

خطوات سير العملية:-
يمكن إجراء عملية شد الوجه بعدة أساليب جراحية وفقا لخبرة الجراح وكمية العضلات والدهون عند الشخص بعد القيام بتطهير المنطقة ، يتم إحداث شق في الجلد في منطقة الذقن السفلي ، غالبا على خط الفك ، من أجل إزالة تجاعيد الجلد في الرقبة ، يتم رفع الجلد وكشف الأنسجة العضلية المتواجدة تحته ، بعد ذلك يقوم الجراح بشد العضلة وقطبها دون شقها ، ومن ثم تتم إزالة بقايا الجلد والدهن وقطب الجلد في مكانه الجديد.
غالبا ما يتم إحداث شقوق أخرى في المنطقة الأمامية والخلفية للأذنين ، بين الشعر وعلى الجوانب ، وتتم إعادة نفس العملية في كل منطقة بشكل منفرد ، وفقا لكمية الجلد المتواجدة ودرجة الشد المطلوبة.
عند إنتهاء العملية تتم تغطية الوجه بضمادة مرنة ، يقوم الجراح أحيانا بترك أنبوب نزح أو عدة أنابيب من أجل نزح بقايا السوائل والدم من الأنسجة.

تستغرق عملية شد الوجه ما يقارب ساعتين إلي ثلاثة ساعات.
يستغرق شفاء المريض ما يقارب ال 10 أيام ، ليست هنالك حاجة لإزالة القطوب ، وذلك لأنه يتم إمتصاصها بشكل فسيولوجي (إلا في حال تواجد دبابيس معدنية ) هنالك تأثير لعوامل كثيرة على نتائج عملية شد الوجه ، والتي تشمل سماكة الجلد ، نوع الجلد ، مرونته وغيرها ، تختلف وتيرة الشفاء من شخص لأخر، وغالبا ما يتم رؤية النتيجة النهائية لعملية شد الوجه فقط بعد عدة أسابيع وحتى أشهر من العملية.



تجميل الأنف

تعتبر عمليات تجميل الأنف من العمليات المألوفة عالمياً وتزداد بشكل كبير جداً لزيادة رفاهية الحياة والرغبة بالظهور بشكل جميل أو أكثر جمالاً وأصبح الشغل الشاغل للنساء والرجال.
الوجه (وهو مرآة النفس وكذلك بوابة النجاح) من الأمور التي تحدد شخصية المرأة والرجل وكذلك عنصر الجمال أصبح أكثر أهمية مما كان عليه في العقود السابقة .
الأنف هو مركز الوجه وقد تطورت هذه العملية بشكل كبير حتى يومنا هذا الى مستوى رفيع جداً .
قبل إجراء عملية التجميل يجب تشخيص الحالة أولاً حيث أن هناك عدة عمليات لتجميل الأنف منها :
1 _ تجميل الأنف التعديليCorrectiveRhinoplasty
2_ تجميل الأنف الكامل
3 _تجميل مقدمة الأنف أو غضاريف الأنف الأمامية
4_ تجميل الأنف العظمي مثل حدبة الأنف العظمية أو إنحراف الأنف يميناً أو يسارا
5_ إعادة تشكيل تركيب الأنف الناتج عن الحوادث أو حالات مرضية خاصة
6 _ زراعة الأنف مع الوجه Facial Implant


ومن الأمور المهمة في تجميل الأنف:-
1_ هو مناقشة درجة تقبل المريض للأنف الجديد والذي سوف يغير شكل الوجه وخصوصاً عندما يكون هناك تغير كبير بالأنف، والذي سوف يغير أيضاَ من شخصية ونفسية وتفائل المرأة والرجل.
2_ تفهم المريض لهذه العملية بأنها عملية تجميلية بحيث يكون شكل الأنف الجديد يتناسق مع الشكل العام للوجه.
3 _ سبب تقبل المريض لهذه العملية حيث أن بعض المرضى يطلب العملية بالرغم من أن شكل الانف جميل ولا يحتاج الى العملية.
4 _ حصول المضاعفات لايمكن التنبؤ بها أن تحدث أو لا تحدث.
5 _ قد يتغير شكل الأنف بعد ستة أشهرأو سنة ولذلك لا ينصح المريض لعمل عملية أخرى قبل ستة أشهر من العملية الاولى.
6 _ قد يحتاج المريض لعملية أخرى من أجل إستكمال الأولى وهذا يحدث في بعض الحالات.
7 _ الأسباب الاجتماعية والنفسية يجب مناقشتها مع المريض من اجل معرفه ما إذا كان المريض لديه النفسية المنطقية لهذا النوع من عمليات تجميل الأنف.
تجرى العملية لجراحة اليوم الواحد ويستطيع المريض أن يغادر في نفس اليوم ، ولا يحتاج المريض إلى أي دعامة ( اذا كانت العملية لغضاريف الأنف فقط ) لتغطية الأنف ويستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي بعد شهر بشرط عدم القيام بأي أنشطة رياضية أو مجهود غير طبيعي ، ولا يوجد أي خيوط جراحية حيث أن جميع الخيوط الجراحية تذوب من تلقاء نفسها خلال اسبوعين الى 6 أسابيع ويراجع المريض الطبيب بعد أسبوع من العملية ومن ثم أسبوعين بعد ذلك.
تجري عملية تجميل الأنف بعد السنة السابعه عشر من العمر عند الرجال او السادسة عشر عند النساء، هناك حالات تجرى فيها عملية تجميل الانف لأسباب صحية أو وجود تشوه أو لتعديل ما بعد الحادث وتجرى هذه العمليات في أي عمر يكون السبب مرضي، هناك بعض الوسائل الأخرى لتجميل الأنف وهي غير جراحية لإجراء تعديلات بسيطة وقد تكون النتائج غير مضمونة أو نتائج مؤقته.
إن جميع عمليات تجميل الأنف هي عمليات حساسة ومهمة ويجب التأكد من الجانب النفسي والصحي والإجتماعي قبل إجراء هذه العملية ، ويجب أن يكون المريض منطقياً في توقعه من عملية التجميل ، حيث أن هذه العملية تجرى على أنسجة حيوية ولا يمكن أبداً ضمان النتائج بشكل كامل بعد العملية مهما بلغت الجراحة من تطور.
إن عملية تجميل الأنف شائعه جداً ومن العمليات المطلوبة من قبل النساء والرجال وسوف تشهد السنين القادمة تطورا جديداً في علم النانوتكنولوجي (Nanotechnology) والتي سوف تغير وتقدم جراحة التجميل بشكل كبير جداً.


جراحة الأذنين

بالنسبة للكثيرين تشكل الآذان الكبيرة أو الملتوية عائق أمام الإندماج الإجتماعي و خاصة في المراحل المبكرة من المراهقة ، يمكن إجراء عملية جراحة الأذن في أي عمر بعد إكتمال تكوين الآذان ، أي في عمر ٦ الى ٧ سنوات.
" جراحة الأذن التجميلية يمكن أن تغير مظهر الإنسان بشكل دراماتيكي من خلال إظهارهم بشكل طبيعي ، المشكلة غالبا ما تكون في عدم إكتمال نمو الثنية الوسطى في الأذن ، و قد يرافق هذا التشوه مشكلات أخرى تحتم إجراء أكثر من عملية تحسين واحدة ، يمكن لعملية الأذن التجميلية تغيير شكل الأذن أو تقليص حجمها أو تغيير مكانها لتصبح أقرب أو أبعد من الوجه أو جعل الأذنين أكثر تناسقا.

كيف تتم العملية
في هذه العملية يتم إعادة تشكيل الغشاء الداخلي الذي يعطي الأذن شكلها لسحبهما إلى الداخل و تخفيف الإلتواء الحاصل ، يتم إخفاء ندوب الجراحة خلف الأذن بحيث لا يمكن رؤيتها من الخارج.

هل ستأثر الجراحة على السمع؟
كلا الجراحة تجري في الأذن الخارجية و ليس على الأذن الوسطى و الداخلية حيث تتم عملية السمع.

كم تستغرق فترة الراحة بعد العملية؟
يمكن مواصلة معظم النشاطات في خلال بضعة أسابيع ولكن يجب توخي الحذر و حماية الأذن لفترة ستة أسابيع على الأقل للتأكد من عدم حصول أي نزيف أو التهاب.


جراحة الذقن

إذا كنت ترغب في تغير حجم او شكل الذقن ليكون اكثر تناسقا مع بقية الوجه، فالحل الأفضل و المثالي هو زراعة الذقن التي يمكن أن تحسن مظهرك إلى حد كبير

زراعة الذقن

تستخدم عادة مع جراحة الأنف, التي تساعد في تحقيق التوازن لمظهر الوجه العام يعتقد بعض المرضى أن أنفهم كبير، بينما تكون المشكلة في صغر حجم الذقن, فعند تعديل الذقن يصبح مظهر الأنف متوازن مع الوجه.
أثناء الإجراء يتم زرع حشوات السيليكون وهي الحل الدائم والأفضل حسب الحجم المطلوب.
قد تكون هناك بعض التورمات و الكدمات قد تستمر الى عدة اسابيع يمكن للمرضى العودة إلى العمل بعد أقل من أسبوع إلى عشرة أيام.



شد الرقبه

الرقبة هي واحدة من الهياكل الأولى التي تظهر عليها علامات الشيخوخة في كل من الذكور والإناث. في وقت مبكر من عام 40 إلي 50 قد يشعار الناس بارتخاء أو ترهل جلد الرقبة، ذلك بالرواسب الدهنية في منطقة (الذقن المزدوجة) وشرائح العضلات العمودية التي تمتد بطول الرقبة. قد تصبح هذه التغييرات مزعجه ومحرجه بالنسبة لبعض الناس وتعتبر مظهر من مظاهر الشيخوخة على الرقبة يمكن علاجها مع عدد من التقنيات الجراحية.

تعتبر العملية متشابهه مع عملية شد الوجه فنقوم بمعمل خط صغير بالرقبه مما يجعلها غير مرئيه ونقوم بإستئصال الجلد الزائد وأيضا شد للعضلات الموجوده بالرقبه وإذا كان هناك بعض الدهون فنعمل علي شفط الدهون من الرقبه أو منطقة الذقن.




شد الجفون

تعبيرات العين هي جزء مهم من مظهرنا ومن سماتنا الشخصية. تظهر الجفون التعبة المترهلة المتورمة على الوجه علامات الكبر والتعب والإجهاد والحزن حتى وإن لم تكن تلك حالة وأحاسيس صاحبها.
الهدف من جراحة الأجفان هو إزالة الدهون والجلد المتهدل والعضل الزائد من الأجفان العلوية والسفلية والتي يمكن أن تؤثر على الرؤية السليمة ولكنها لا تزيل الهالات السوداء حول العيون ، باﻹمكان إجراء تلك الجراحة وحدها أو كجزء من عملية شد الوجه والأجفان.

هل تناسبك جراحة الأجفان ؟
تصلح هذه الجراحة للرجال والنساء الأصحاء والمستقرين نفسيا والواقعيين والتي تجاوزت أعمارهم ٣٥ سنة ولكن يمكنك أن تقرر القيام بهذه الجراحة في سن مبكرة اذا كانت الأجفان المتهدلة والمنتفخة وراثية.تكون جراحة الأجفان غير آمنة في الأحوال التالية: وجود خلل في وظائف الغدد ، جفاف العيون بسبب قلة افراز الدموع ، ضغط الدم العالي ، أمراض القلب والسكري والجلوكوما.
الأعراض الجانبية
• إزدواجية الرؤية أو عدم وضوحها لعدة أيام ناتج عن إنتفاخ زوايا العين.
• الندب والشفاء الغير متطابق في العيون.
• رؤوس بيضاء صغيرة بعد إزالة القطب.
• إلتهاب العين وهو نادر الحدوث ويمكن معالجته بالمضاد الحيوي.

يمكن أن يواجه بعض المرضى صعوبة في إغلاق الأجفان عند النوم وهي حالة تستمر لأيام قليلة ، ومن الإختلاطات النادرة أيضا هو شد الجفن السفلي للأسفل بصورة غير سليمة وهو ناتج عن إزالة الكثير من الجلد من قبل جراح قليل الخبرة وإلتهاب الندب ، في هذه الحالة يجب إعادة العملية.
يجب التوقف عن تناول الأسبرين وكل الأدوية المميعة للدم بالإضافة إلى الثوم وفيتامين E وذلك قبل عشرة أيام من العملية.




حقن الدهون

التجاعيد وخطوط الوجه هي جزء من عملية الشيخوخة تبدأ في الظهور عندما تحدث تغيرات وتكسرات في الحامض الهايليرونيكي والألياف المطاطية مع إن عملية التكسير هذه هي جزء من عملية الشيخوخة ممكن أن تكون كذلك نتيجة إستعمال قسمات الوجه بصورة مبالغ بها خلال الضحك أو العبوس أو التفكير .

الإختيارات
حقن الحامض الهايليرونيكي والخلايا الدهنية التي تؤخذ من الجسم نفسه هي أكثر المواد المستخدمة لملىء هذه التجاعيد والخطوط العميقة بينما الحامض الهايليرونيكي يتمكن من تقليل التجاعيد فلا يمكن أن يستعمل لأي شخص ويستمر فقط لمدة ستة أشهر وللحصول على نتيجة أفضل لمدة أطول تستعمل عملية حقن الدهون ، هــــى تعبئة قسمات الوجه بدهون الشخص ذاته وتعتبر من أكثر العمليات شيوعآ للتخلص من التجاعيد وتعتبر طريقة آمنة لاتؤدي إلى تحسس ، تستعمل لإعادة جمال الوجه وتفاصيل الوجنات والذقن وكذلك تستعمل لإخفاء عيوب خلقية أو مكتسبة في تقاسيم الوجه وتضاريسه وبما أن هذه العملية تقوم على إستعمال شحوم الشخص نفسه لن يحصل أبدآ حساسية أو رفض لهذه الشحوم ، تؤخذ الدهون المستعملة من مناطق أخرى من الجسم كالأفحاذ مثلآ وتنقل الى أي منطقة من الجسم ، الدهون المنقولة تدوم لمدة أطول من المناطق عديمة الحركة لذلك يكون مفيدآ جدآ لمنطقة الوجنات الخاسفة لانها منطقة جامدة ، كذلك تستعمل الشحوم المحقونة لعلاج ضمور الكفين نتيجة الشيخوخة ولكن النتائج ليست مرضية لجميع أجزاء الجسم ، فالثدي مثلاً حقن الدهون للثدي تجعل من الصعب تشخيص أورام الثدي بواسطة الأشعة الخاصة بالثدي ( الماموغرام ) .

ما فوائد نقل الدهون ؟
الدهون المنقولة الى الوجه من الممكن أن تدوم لمدة عشرة سنوات
• عملية نقل الدهون تكون غير مكلفة عندما تصاحب عمليات أخرى
• لاتوجد حساسية أو رفض للشحوم المنقولة

ماذا أتوقع بعد إجرائي عملية نقل أو حقن الدهون ؟
يشعر المريض بعدم الإرتياح بعد العملية ممكن السيطرة عليها كلياً بالمسكنات ، بعض التورمات في منطقة العملية ممكن أن تستمر لمدة 36 ساعة ، من الممكن حدوث تغير لون المنطقة المحقونه إلي الأزرق الذي ممكن تغطيته بمساحيق التجميل . يجب أن يستمر الحقن الأول لمدة ستة أشهر ، خلال الاشهر الاولى 65% من الدهونتمتص من قبل الجسم والبافي 35% يبقى في المنطقة لسنوات ، تنقل الدهون مرتين الى ثلاثة خلال ستة أشهر . اذا كنت تفكر في كيفية التخلص من التجاعيد ، فحقن الدهون سيكون الجواب.